مقدار زكاة الفطر بالنقود رمضان 2020

تبقى لرمضان 2020 أيام معدودة، فمتى موعد رمضان 2020 بالمغرب و تاريخ اليوم الهجري بالمغرب 2020؟ و متى ستنقص الساعة الإضافية GMT+1 و تاريخ زيادة الساعة بالمغرب ؟

تاريخ اليوم الهجري بالمغرب 2020

  • الجمعة 23 شعبان 1441هـ الموافق لـ 17 أبريل 2020
  • السبت 24 شعبان 1441هـ الموافق لـ 18 أبريل 2020
  • الأحد 25 شعبان 1441هـ الموافق لـ 19 أبريل 2020
  • الإثنين 26 شعبان 1441هـ الموافق لـ 20 أبريل 2020
  • الثلاثاء 27 شعبان 1441هـ الموافق لـ 21 أبريل 2020
  • الأربعاء 28 شعبان 1441هـ الموافق لـ 22 أبريل 2020
  • الخميس 29 شعبان 1441هـ الموافق لـ 23 أبريل 2020
  • الجمعة 30 شعبان 1441هـ الموافق لـ 24 أبريل 2020
  • السبت 01 رمضان 1441هـ الموافق لـ 25 أبريل 2020

شهر رمضان هو شهر الصيام و الصوم ركن من أركان الإسلام الخمسة. هذا الشهر الكريم له قدسية كبيرة في نفوس جميع المسلمين لعدة أسباب منها أن شهر رمضان قد خصه سبحانه وتعالى بليلة القدر، التي أنزل فيها القرآن على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

إثبات دخول شهر رمضان 2020

يهتم المسلمون في كل عام باستطلاع هلال رمضان، ثم يترقبون رؤية هلال عيد الفطر، والسبب في ذلك أن الكافة يتبعون رؤية المملكة العربية السعودية، وفيها مكة، التي يؤمها الناس لأداء المناسك.

حين فرض الصوم في شهر رمضان شرع في إثباته الوسيلة السهلة، والتي لا غموض فيها ولا تعقيد، وهي رؤية الهلال بالعين المجردة. فعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “صوموا لرؤيته -أي الهلال- وأفطروا لرؤيته فإن أغبي عليكم فأكملوا عِدَّةَ شعبان ثلاثين”.

وعن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر رمضان فقال: “لا تصوموا حتى تروا الهلال، ولا تُفطروا حتى تروه، فإن غمَّ عليكم فاقدروا له”.

وقد أثبتت الأحاديث الصحاح أن شهر رمضان يثبت دخوله بواحدة من ثلاث طرق:

1- رؤية الهلال

2- أو إكمال عدة شعبان ثلاثين

3- أو التقدير للهلال

شهر رمضان 2020 الرجوع إلى الساعة القانونية يوم الأحد 19 أبريل

أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة – قطاع إصلاح الإدارة-، اليوم الثلاثاء، أنه بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سيتم الرجوع إلى الساعة القانونية للمملكة (غرينيتش)، بتأخير الساعة بستين (60) دقيقة عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 19 أبريل الجاري.

وأوضحت الوزارة في بلاغ أن هذا الإجراء يأتي طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية للمملكة، ولقرار السيد رئيس الحكومة رقم 3.25.20 صادر في 15 من شعبان 1441 الموافق (9 أبريل 2020) بشأن الساعة القانونية.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم، بعد نهاية شهر رمضان، العودة للعمل بتوقيت (GMT+1)، وذلك بإضافة ستين (60) دقيقة إلى الساعة القانونية عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 31 ماي 2020.

بمناسبة شهر رمضان 2020 الرجوع إلى الساعة القانونية يوم الأحد 19 أبريل

تاريخ شهر رمضان 2020 وفق الحساب الفلكي

تاريخ حلول شهر رمضان المبارك لعام 2020، لن يتم الاعلان عنه رسميا الآن، نظرا لاعتماد أغلب الدول العربية والإسلامية مثل السعودية والاردن وفلسطين ومصر ولبنان سوريا على الرؤية الشرعية العين المجردة في تحري رؤية هلال شهر رمضان لتحديد موعد رمضان 1441.

أما الجالية المسلمة في الدول الأجنبية مثل ألمانيا و فرنسا وأمريكا وايطاليا وبريطانيا، فتعتمد على تحديد موعد حلول أول أيام شهر رمضان الأبرك 2020 – 1441، على الحسابات الفلكية.

وطبقا للحسابات الفلكية الدقيقة، يبدأ تاريخ شهر رمضان 2020 في المغرب، يوم السبت الموافق 25 أبريل 2020. حيث سيكون هلال شهر رمضان مرئيا بالعين المجردة يوم الجمعة، كما تظهر الخرائط أدناه، في معظم دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا.

تاريخ شهر رمضان 2020 وفق الحساب الفلكي

فضائل شهر رمضان

اختص الله الكريم شهر رمضان بخصائص وفضائل لعباده ليقتربوا منه، فيما يلي فضائل هذا الشهر كما ورد في القرآن والسنة:

1- شهر فتح أبواب الجنة: في شرح مسلم، قال القاضي: قال الباجي معنى فتحها كثرة الصفح والغفران ورفع المنازل وإعطاء الثواب الجزيل.

2- شهر العتق من النار: كَثْرة العتقاء من النار في أيام الصوم في رمضان بمغفرة ذنوبهم، وقَبول عبادتِهم، وحفظهم من المعاصي التي هي أسباب العذاب، وهذا الوعد بهذا الكسب العظيم يَشْحَذُ هِمَمَ الصائمين للتسابق إلى إحسان عبادتهم، وإخلاص صيامهم، وعِمارة أوقاتهم بما يزيد قُرْبَهم من ربهم، عسى أن يفوزوا بكَرَمه بالعتق من النار.

3- شهر الرّحمة والمغفرة والتّوبة و محو السيئات: يتعرّض المسلم لرحمات الله عزّ وجل، وينال المغفرة والتّوبة، وتُكفّر عن سيّئاته، قال الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: (من صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ، ومَن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ)

4- شهر العمل الصّالح ومُضاعفة الأجور: يُبارك ويُضاعف الله عزّ وجل لنا الثّواب والأجور على الأعمال الصّادقة في رمضان.

5- شهر الدّعاء: يستجيب الله عزّ وجل دعاء الصّائم، وله كل يوم دعوة مُستجابة عند إفطاره، قال الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: (ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ).

6- شهر الاعتكاف: للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالتفرغ لعبادته وذكره وتسبيحه واستغفاره وقراءة القرآن، وبالانقطاع عن الناس والتخفف من الشواغل لأجل ذلك التقرب تزكية للنفس وتنقية للقلب.

7- شهر صلاة التراويح: سُمِّيت بذلك لأن الناس كانوا يطيلون القيام فيها والركوع والسجود، وهي شعيرة عظيمة من شعائر رمضان، وقد أدّاها الرّسول عليه الصّلاة والسّلام جماعة، ثم خاف أن تُصبح فرضاً ويشقُّ على أمّته، فصلاها مُنفرداً رحمةً بهم، ثم جمّع عمر بن الخطاب رضي الله عنه المُصلّين على قارئ واحد وعادت تُصلّى جماعة لمن يرغب ذلك، ولم يُحدّد الرّسول عليه الصّلاة والسّلام عدد ركعاتها، فيمكن تأديتها ركعتين أو أكثر، وقت صلاة التّراويح من بعد صلاة العشاء وحتى قُبيل أذان الفجر.

8- شهر ليلة القدر: في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك، كان نزول القرآن العظيم، الذي قال الله تعالى فيه: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ، تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ، سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

لم يحدد القرآن وقت وزمان ليلة القدر، وجاءت السنة في ذلك، وقد تضافرت أقوال العلماء، على أن الله تعالى أخفى وقتها كي يجتهد الناس في طلبها والعبادة فيها.

ثبت عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه»

9- شهر إخراج الزكاة: الزكاة هي ركيزة أخرى للإسلام، وأصبح إعطاء الصدقة أكثر أهمية خلال شهر رمضان.

10- شهر العمرة تُعادل حجة: من الأعمال الصالحة التي تُغتنم العمرة، قال صلى الله عليه وسلم: “عُمْرَةٌ فِي رَمَضَانَ تَعْدِلُ حَجَّةً” (متفق عليه).

11- شهر القرآن : في رمضان نزل القرآن فيتأكد الإكثارُ منه قراءةً وتدبرًا وتعلمًا وتعليمًا وعملًا وامتثالًا، قال عز وجل: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)[الْبَقَرَةِ: 185]

إن رمضان بجميع أيامه ولياليه، موسم للتنافس الشريف.. فاغتنموها فإنها تمر مر السحاب، وضاعفوا من أعمال البر لنيل الأجر والتواب، وجُودُوا وجِدُّوا واجتهدوا كما كان الصالحون السابقون.

إقرأ أيضا :

– رمضان 2020 في زمن كورونا: جواز الإفطار و إلغاء صلاة التراويح

– الصيام في شهر رمضان 2020