فوائد الصيام في شهر رمضان 2021

فريضة الصيام في شهر رمضان 2021 : من هم المعفيون من الصوم ؟ ما هي مبطلات أو مفسدات الصيام ؟ ما هي أشياء التي لا تفطر في نهار رمضان ؟ متى يجب الغسل من الجنابة في رمضان و ما حكم الصيام بدون صلاة ؟ وما هي فوائد الصيام وفقا للأبحاث العلمية.

فضائل شهر رمضان

اختص الله الكريم شهر رمضان بخصائص وفضائل لعباده ليقتربوا منه، فيما يلي فضائل هذا الشهر كما ورد في القرآن والسنة:

1- شهر فتح أبواب الجنة: في شرح مسلم، قال القاضي: قال الباجي معنى فتحها كثرة الصفح والغفران ورفع المنازل وإعطاء الثواب الجزيل.

2- شهر العتق من النار: كَثْرة العتقاء من النار في أيام الصوم في رمضان بمغفرة ذنوبهم، وقَبول عبادتِهم، وحفظهم من المعاصي التي هي أسباب العذاب، وهذا الوعد بهذا الكسب العظيم يَشْحَذُ هِمَمَ الصائمين للتسابق إلى إحسان عبادتهم، وإخلاص صيامهم، وعِمارة أوقاتهم بما يزيد قُرْبَهم من ربهم، عسى أن يفوزوا بكَرَمه بالعتق من النار.

3- شهر الرّحمة والمغفرة والتّوبة و محو السيئات: يتعرّض المسلم لرحمات الله عزّ وجل، وينال المغفرة والتّوبة، وتُكفّر عن سيّئاته، قال الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: (من صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ، ومَن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ)

4- شهر العمل الصّالح ومُضاعفة الأجور: يُبارك ويُضاعف الله عزّ وجل لنا الثّواب والأجور على الأعمال الصّادقة في رمضان.

5- شهر الدّعاء: يستجيب الله عزّ وجل دعاء الصّائم، وله كل يوم دعوة مُستجابة عند إفطاره، قال الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: (ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ).

6- شهر الاعتكاف: للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالتفرغ لعبادته وذكره وتسبيحه واستغفاره وقراءة القرآن، وبالانقطاع عن الناس والتخفف من الشواغل لأجل ذلك التقرب تزكية للنفس وتنقية للقلب.

7- شهر صلاة التراويح: سُمِّيت بذلك لأن الناس كانوا يطيلون القيام فيها والركوع والسجود، وهي شعيرة عظيمة من شعائر رمضان، وقد أدّاها الرّسول عليه الصّلاة والسّلام جماعة، ثم خاف أن تُصبح فرضاً ويشقُّ على أمّته، فصلاها مُنفرداً رحمةً بهم، ثم جمّع عمر بن الخطاب رضي الله عنه المُصلّين على قارئ واحد وعادت تُصلّى جماعة لمن يرغب ذلك، ولم يُحدّد الرّسول عليه الصّلاة والسّلام عدد ركعاتها، فيمكن تأديتها ركعتين أو أكثر، وقت صلاة التّراويح من بعد صلاة العشاء وحتى قُبيل أذان الفجر.

8- شهر ليلة القدر: في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك، كان نزول القرآن العظيم، الذي قال الله تعالى فيه: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ، تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ، سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

لم يحدد القرآن وقت وزمان ليلة القدر، وجاءت السنة في ذلك، وقد تضافرت أقوال العلماء، على أن الله تعالى أخفى وقتها كي يجتهد الناس في طلبها والعبادة فيها.

ثبت عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه»

9- شهر إخراج الزكاة: الزكاة هي ركيزة أخرى للإسلام، وأصبح إعطاء الصدقة أكثر أهمية خلال شهر رمضان.

10- شهر العمرة تُعادل حجة: من الأعمال الصالحة التي تُغتنم العمرة، قال صلى الله عليه وسلم: “عُمْرَةٌ فِي رَمَضَانَ تَعْدِلُ حَجَّةً” (متفق عليه).

11- شهر القرآن : في رمضان نزل القرآن فيتأكد الإكثارُ منه قراءةً وتدبرًا وتعلمًا وتعليمًا وعملًا وامتثالًا، قال عز وجل: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)[الْبَقَرَةِ: 185]

إن رمضان بجميع أيامه ولياليه، موسم للتنافس الشريف.. فاغتنموها فإنها تمر مر السحاب، وضاعفوا من أعمال البر لنيل الأجر والتواب، وجُودُوا وجِدُّوا واجتهدوا كما كان الصالحون السابقون.

فريضة الصيام

الصيام لغة: مصدر صام وهو الإمساك بحيث يطلق على الإمساك عن الكلام. منه قوله تعالى مخاطبا لمريم إبنة عمران: {فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا} [ سورة مريم_26]

والصيام شرعا: عبارة عن الإمساك عن الطعام والشراب والجماع في وقت محدود وهو من طلوع الفجر إلى غروب الشمس مع النية.

والصيام أعظم شعيرة في هذا الشهر الفضيل، يتزود المسلمون فيه من التقوى، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)[الْبَقَرَةِ: 183]، ثوابه بلا عَدّ ولا حَصْر، قال الله في الحديث القدسي: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ” (متفق عليه)، و “مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ” (متفق عليه)، والصوم يَحُول بين أهله وبين الشرور والآثام، قال عليه الصلاة والسلام: “الصَّوْمُ جُنَّةٌ” (رواه الترمذي).

فوائد الصيام وفقا للأبحاث العلمية

1- زيادة عدد كريات الدم الحمراء و عدد خلايا الدم البيضاء، زيادة عدد الصفائح الدموية

2- تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم. زيادة مستوى الكوليسترول الجيد و تخفيض مستوى الكوليسترول الضار. تخفيض مستوى الدهون الثلاثية

3- تخفيض الوزن، مع الإشارة إلى أن دراسات أظهرت أن هذا الوزن تتم استعادته في الأشهر اللاحقة. تخفيض معامل كتلة الجسم. تقليل محيط الخص.

4- تخفيض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي

5- تعزيز التحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق الحد من مقاومة الأنسولين

6- تقليل مستويات التوتر

7- تخفيض عوامل الالتهاب ومحفزات السرطان.

8- تعزيز صحة القلب عن طريق تحسين ضغط الدم، ومستويات الدهون الثلاثية، والكوليسترول في الدم

9- تعزيز وظيفة الدماغ ويمنع الاضطرابات العصبية التنكسية

10- قد يؤخر الصيام من الشيخوخة ويُزيد العمر

المعفيون من الصوم

على الرغم من أن الصيام في رمضان ملزم  لكل مسلم قادر، إلا أن الله قد عفا ورخص للبعض الإفطار خلال شهر رمضان بدون حرج لأسباب معينة مشروعة.

المعفيون من الصوم حسب الآية 185 من سورة البقرة: “فمن شهد منكم الشهر فليصمه، ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر”.

و بالتالي يعفى من الصوم :

1- المرضى

2- المسافر سفرا بعيدا شاقا

3 – المرأة أثناء الحيض

4 – النساء الحوامل و المرضعات

5 – كبار السن (إذا كان الصيام سوف يزيد من تدهور صحتهم)

6- الطفل الصغير حتى يبلغ

مبطلات أو مفسدات الصيام

تتنوع مبطلات الصيام في نهار رمضان ما بين الأكل والشرب عمدا، والجماع، وخروج دم الحيض أو النفاس، إلى جانب التقيؤ عمدا، وقد فرق رسول الله عليه الصلاة والسلام بين من يتقيأ متعمدا وبين من يغلبه القيء ولا يستطيع أن يمسكه.

‬لكن الصوم لا يبطل إلا إذا تحققت في الصائم شروط ثلاثة: العلم والتذكر والقصد.‬

يبطل الصيام بسبب مفسدات الصيام، ومنها :

1- الجماع سواء من المهبل أو الدبر

2- الاستمناء باليد، أو باللمس والتقبيل ونحوهما

3- الماء النازل من المرأة بسبب تحرك الشهوة

4- الأكل والشرب

5- ما كان بمعنى الأكل والشرب

6- القيء عمدا

7- خروج دم الحيض

أشياء لا تفطر في نهار رمضان

1- التحاميل الشرجية، الحقنة الشرجية وقطرة العين والأذن وقلع السنّ ومداواة الجراح

2- الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان

3- ما يدخل المهبل من تحاميل، أو غسول، أو منظار مهبلي، أو إصبع للفحص الطبي

4- إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم

5- ما يدخل مجرى البول للذكر أو الأنثى، من قسطرة (أنبوب دقيق) أو منظار، أو دواء، أو محلول لغسل المثانة

6- حفر السن، أو قلع الضرس، أو تنظيف الأسنان، بالسواك أو فرشاة الأسنان

7- المضمضة، والغرغرة، وبخاخ العلاج الموضعي للفم

8- غاز الأكسجين وغازات التخدير (البنج)

9- ما يدخل الجسم امتصاصا من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية

10- الصائم النائم إذا احتلم لا يفطر

هل يجوز الصيام قبل الاغتسال من الجنابة

ذهب جمهور الفقهاء من الأئمة الأربعة إلى أن تأخير الغسل من الجنابة أو من الحيض إلى ما بعد طلوع الفجر لا يؤثر في صحة الصيام، فالطهارة ليست شرطا لصحة الصوم، فإذا تسحر الجنب، وشرع في الصوم ولم يغتسل صح صومه، وكذلك لو طهرت المرأة من الحيض في الليل ولم تغتسل، وصامت يومها التالي صح الصوم منها.

ويصح صيام من واقع زوجته ليلا وأصبح جنبا، وكذا يصح صيام من أصابته جنابة في نومه ليلاً أو نهاراً ولا حرج عليه في تأخير الغسل حتى يطلع الفجر، وإنما يفسد الصيام الجماع في نهار رمضان من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.

متى يجب الغسل من الجنابة في رمضان

أباح الإسلام الجماع خلال الليل في رمضان حتى مطلع الفجر، ولكن قد يتأخر البعض في الغسل من الجماع لما بعد آذان الفجر، فما هو الحكم الشرعي في هذا الموضوع؟

يجوز للإنسان تأخير غسل الجنابة إلى قيامه للصلاة، ولو لغير ضرورة، لأن غسل الجنابة واجب وجوبا متراخيا وليس على الفور، وإنما يجب عند القيام إلى الصلاة، ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لقيه في بعض طرق المدينة وهو جنب، فانخنس منه فذهب فاغتسل، ثم جاء فقال: «أين كنت يا أبا هريرة؟»، قال: كنت جنباً، فكرهت أن أجالسك وأنا على غير طهارة، فقال: «سبحان الله إن المسلم لا ينجس»، قال الحافظ ابن حجر وفيه جواز تأخير الاغتسال عن أول وجوبه.

– الجماع و الاستمناء لا يجوز في نهار رمضان ويجوز طيلة الليل حتى مطلع الفجر
– الصيام يكون صحيحاً إذا ما اغتسلت من الجنابة بعد الفجر
– قد يحدث السهو والنوم حتى آذان الظهر في نهار الصيام، فيجب عند الاستيقاظ المبادرة بالغسل ويكون الصيام صحيحا

كيفية غسل الجنابة في رمضان

قال تعالى: (وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ) [سورة المائدة، آية: 6] يتحقق غسل الجنابة والطهارة منها بطريقتين:

1- غسل الجنابة الكامل: ويتحقق بعقد النية على الطهارة من الجنابة، ثم التسمية، وغسل اليدين ثلاث مرات، وغسل الفرج وتطهيره مما علق به، ثم الوضوء وضوءا كاملا، ثم البدء بالغسل بغسل الرأس ثلاث مرات، مع الحرص على وصول الماء إلى أصول الشَعر، وتخليله بالماء، ثم تعميم الماء على جميع الجسد، بدءا بالشق الأيمن ثم الأيسر، والحرص على تدليك الجسد، وإزالة ما علق به من أوساخ وملوثات.

2-غسل الجنابة المجزئ: ويكون بالنية والعزم في القلب على الطهارة، ثم تعميم كامل الجسد بالماء مرة واحدة.

خطوات غسل الجنابة

خطوات يجب علينا إتباعها حتى نصبح من مطبقي سنة الله ورسوله، وعلى نهج الحديث سأوضح في سبعة خطوات ما يلي:

1- غسل اليدين ثلاثة مرات
2- غسل الفرج وما أصيبه من أذى بشمالك، وذلك طبقا لحديث ميمونة رضي الله عنها ثم أفرغ على شماله فغسل مذاكيره، حيث أن غسل الفرج باليمين مكروه
3- غسل اليدين بالصابون
4- التوضؤ مثل وضوء الصلاة، غسل أعضاء الوضوء قبل الوضوء لكي تحصل على صورة الطهارة الكبرى والصغرى، وإذا توضأت قبل الإغتسال فهي سنة مستحبة
5- فيض الماء على الرأس ثلاثة مرات وذلك حتى يبلغ منابت الشعر، والبدء بشق الرأس الأيمن ثم الأيسر، وفي حالة إذا كان الرجل ملتحي فيخلل الماء في لحيته لكي يصل الماء إلى البشرة
6- إفاضة الماء على جسده بالكامل
7- غسل القدمين

حكم الصيام بدون صلاة

من صام ولم يصل فهو كمن يؤمن ببعض الكتاب ويكفر ببعض، فمن كان مؤمنا بفرضية الصيام فعليه أن يؤمن كذلك بفرضية الصلاة التي هي الركن الثاني بعد الشهادتين، وهذا شهر التوبة فعليه أن يتوب من تقصيره في الصلاة ويقضي ما عليه، أما صيامه فصحيح، ولكن مؤاخذة الله له شديدة على ترك الصلاة، وقد قال سبحانه { فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ} [الماعون: 4، 5].