الحجر الصحي ونصائح النبي محمد

تعرف على معنى الحجر الصحي المنزلي وتاريخه في الإسلام، و عن نصائح النبي محمد في تقرير نيوزويك النبي محمد صلى الله عليه وسلم أول من اقترح الحجر الصحي والنظافة الشخصية لمواجهة انتشار الوباء ك فيروس كورونا الجديد.

الحجر الصحي

الحجر الصحي مصطلح يعني فترة عزل وقائية تفرض على الأشخاص المصابين بمرض معد، وحاليا يخضع الملايين في عشرات الدول للحجر الصحي بهدف السيطرة على تفشي فيروس كورونا الجديد.

تعرف على كيف تختلف اعراض فيروس كورونا عن غاز السارين؟

يستخدم الحجر الصحي لفصل وتقييد حركة الناس لمنع انتشار الأمراض المعدية و الفيروسات، لفترة معينة من الزمن. يمكن تطبيق الحجر الصحي على البشر، وكذلك على الحيوانات.

وكلمة حجر صحي بالإنجليزية Quarantine مشتقة من الكلمة الفرنسية Quarantaine التي تعني “حوالي 40″، وفقا لقاموس ميريام وبستر، واستخدمت الكلمة لأول مرة في الإنجليزية عام 1617، للإشارة إلى سفينة اشتبه في أنها تحمل فيروسا مميتا، وتم عزلها قبالة الشاطئ لمدة 40 يوما.

الحجر الصحي المنزلي

تعرفوا على كيفية الحجر الصحي داخل المنزل و معلومات عن الحجر الصحي المنزلي.

النصائح التالية ستساعدك في تطبيق إجراءات الحجر الذاتي المنزلي بطريقة آمنة وفعالة، يرجى اتباع قواعد الحجر الذاتي المنزلي كجزء من مسؤوليتك وواجبك لحماية نفسك وعائلتك وأصدقائك والمجتمع​ ككل.​

كيف تقوم بعزل نفسك؟

  1. الزم مكانك، اختر غرفة منفصلة عن باقي أفراد الأسرة، ويفضل أن تكون مع حمام داخلي منفصل، وقم بتهويتها بانتظام وبالطرق المناسبة.
  2. لا تختلط مع بقية أفراد الأسرة في المنزل.
  3. امتنع عن استقبال الزوار في المنزل.
  4. استخدم هاتفك إذا كنت بحاجة إلى التواصل مع أي شخص آخر في المنزل.
  5. اطلب من الآخرين – أفراد الأسرة أو الأصدقاء – القيام بالمهام نيابة عنك مثل شراء الطعام أو الدواء.
  6. يجب ألا تغادر منزلك.
  7. يجب السماح لفرد واحد فقط من أفراد الأسرة برعايتك وخدمتك، ويتوجب على الشخص الذي يقوم بالاعتناء بك ارتداء قناعاً للوجه وقفازات بلاستيكية كلما دخل إلى غرفتك، ومن ثم التخلص منها بعد الاستخدام وغسل يديه على الفور بعد مغادرة غرفتك، ويجب المحافظة على مسافة متر واحد على الأقل بينك وبين مقدم الرعاية في جميع الأوقات.​

كيف تحمي نفسك والآخرين من العدوى؟

1​. تأكد من غسل يديك بالماء والصابون بشكل متكرر باستخدام التقنية الصحيحة ولمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدام معقم لليدين يحتوي على نسبة 60٪ على الأقل من ا​لكحول في حالة عدم توفر الماء والصابون. تعرف على Ignaz Semmelweis أجناتس سيملفيس صاحب فكرة تعقيم اليدين

2​​. من المهم أن تغسل يديك بشكل جيد دائمًا:
– بعد السعال أو العطس
– قبل وأثناء وبعد إعداد الطعام
– قبل الأكل
– ​​​بعد الذهاب إلى الحمام

3. يجب على جميع أفراد المنزل غسل أيديهم بانتظام وتجنب لمس الوجه أو الفم أو الأنف.

4. غطي فمك بمنديل ورقي أثناء السعال أو العطس وتخلص منه على الفور ورميه في سلة مهملات مغطاة بكيس بلاستيكي، وثم اغسل يديك فورًا، وإذا لم تكن تملك منديلاً في متناول يديك، قم بالسعال أو العطس في كوعك المثني.

5. تجنب مشاركة الأدوات المنزلية مثل الأطباق أو أكواب الشرب أو أواني الأكل أو فراشي الأسنان أو الملابس أو الوسائد أو مفارش السرير أو المناشف مع أشخاص آخرين في منزلك، وقم بغسل هذه الأدوات جيدًا بالماء الدافئ والصابون بعد الاستخدام.

6. قم بتنظيف وتطهير الأسطح والأغراض المستخدمة مرة واحدة على الأقل في اليوم، بما في ذلك مقابض الأبواب والمراحيض والطاولات وأجهزة التحكم عن بعد والهواتف المحمولة وجميع الأسطح والأغراض الأخرى كثيرة الاستخدام، ويجب استعمال القفازات ذات الاستخدام الواحد عند التنظيف، وبمجرد الانتهاء من التنظيف تخلص من القفازات واغسل يديك جيدًا.

7. تأكد من غسل ملابسك بشكل منفصل عن ملابس الآخرين في المنزل.​

استخدام المرحاض والحمام​

  • لا تتشارك المناشف مع أشخاص آخرين في المنزل واستخدم مناشف خاصة بك، سواء كنت تستخدمها للتجفيف بعد الاستحمام أو لتجفيف وجهك ويديك.
  • إذا لم يتوفر لك حماماً منفصلاً وكنت تستخدم حماماً مشتركاً مع الآخرين فتأكد من تنظيفه بعد كل استخدام.​

تناول الطعام في المنزل​

1. تجنب الطهي أو إعداد الطعام للآخرين، ودع شخصًا آخر في المنزل يقوم بطهي طعامك لتجنب دخول المطبخ.
2. تناول طعامك في غرفتك وتجنب الأكل أو الشرب مع بقية أفراد المنزل.
3. قم بغسل أطباقك بشكل منفصل عن الأطباق الأخرى في المنزل.
4. تأكد من تناول طعام صحي يقوي جهاز المناعة لديك.
5. تأكد من شرب كمية كافية من الماء (8-12 كوب يوميًا).​

معلومات إضافية مفيدة

1​. إذا كنت تعاني من مرض مزمن وتحتاج إلى دواء منتظم فتأكد من توفر الإمدادات الكافية في المنزل.
2. استخدم طرق بسيطة لشرح الوضع للأطفال وتجنب أي اتصال مباشر معهم.
3. تأكد من وجود سلة المهملات محكمة الغلق في غرفتك، وضع كيسًا بلاستيكيًا فيها وتأكد من غلق الكيس بإحكام قبل رميه.
4. تأكد من الحصول على قسط كاف من النوم والراحة.
5. تجنب الاتصال بأي حيوان أليف في المنزل، خاصة إذا كان هناك أشخاص آخرون على اتصال به أيضًا.

تعرف على بعد فيروس كورونا ظهور فيروس انفلونزا الطيور 2020

الأغراض التي يجب أن تكون متوفرة

1. أقنعة الوجه. لا تستخدم القناع أكثر من مرة، وقم برمي القناع في سلة المهملات واغسل يديك جيدًا بعد استخدامه.
2. قفازات بلاستيكية. لا تستخدم القفازات أكثر من مرة، وارم القفازات في سلة المهملات واغسل يديك جيدًا بعد استخدامها
3. ميزان حرارة
4. مسحات كحولية
5. أدوية خافضة للحرارة مثل بانادول
6. صابون لليد
7. معقم لليدين ويجب أن يحتوي على نسبة 60٪ من الكحول على الأقل
8. مواد التنظيف المنزلية بما في ذلك أدوية تنظيف المرحاض والمطبخ
9. مناديل ورقية
10. مناديل كحولية
11. صناديق قمامة مغلقة​

تعرف على التحديث اليومي اعداد المصابين فيروس كورونا وخارطة انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 حول العالم.

النبي محمد عرف قيمة الموازنة بين العقل والإيمان

صحيفة ABC الإسبانية تنشر تقريرًا حول نصائح النبي محمد في مواجهة الأوبئة، موضحًا أنه من المذهل رغم كونه أميا، كان يعرف بالفعل خطوة بخطوة ما يجب فعله أثناء وباء كورونا.

Los increíbles consejos del profeta Mahoma para sobrevivir a una pandemia

Hace ya 1.300 años, el fundador del Islam ya recomendaba medidas de aislamiento e higiene para combatir enfermedades infecciosas

تقرير نيوزويك عن النبي محمد

تقرير الدكتور كريج كونسيدين أستاذ علم الاجتماع في جامعة رايس الأمريكية في مجلة نيوزويك جاء بعنوان: “هل يمكن لقوة الصلاة وحدها وقف جائحة؟ حتى النبي محمد كان له رأي آخر”، حيث قال الطبيب كريغ كونسيدين، كاتب التقرير المنشور في الـ17 من مارس: “خبراء المناعة مثل الطبيب انتوني فوتشي والمراسلون الطبيون مثل سانجي غوبتا يقولون إن نظافة شخصية جيدة وحجر صحي هي أفضل الوسائل لتطويق كوفيد-19”.

وتابع قائلا: “هل تعلمون من أيضا اقترح النظافة الشخصية والحجر الصحي خلال انتشار وباء؟ محمد، نبي الإسلام قبل 1300 عام (..) ففي الوقت الذي لم يكن (النبي محمد) وبأي شكل من الاشكال خبيرا “تقليديا” بشؤون الأوبئة المميتة، محمد قدم نصائح لمنع ومواجهة تطورات مثل فيروس كورونا “كوفيد-19”.

وأضاف التقرير: “النبي محمد قال: إذا ما سمعتم بانتشار الطاعون بأرض ما لا تدخلوها، أما إذا انتشر الطاعون في مكان خلال تواجدك فيه فلا تغادر هذا المكان (..) وقال أيضا مامعناه أن المصابين بأمراض معدية يجب إبقاءهم بعيدا عن الآخرين الأصحاء”.

وألقى التقرير الضوء على أن “النبي محمد أيضا شجع بقوة البشر الالتزام بالنظافة الشخصية التي ستبقي الناس في مأمن من العدوى.. أنظروا للأحاديث هذه: النظافة جزء من الإيمان (..) اغسل يديك بعد استيقاظك من النوم فلا تعلم اين تحركت يداك خلال نومك (..) بركة الطعام تكمن في غسل اليدين قبل وبعد الأكل..”

أيضا تحدث عن الرجل الذي ترك ناقته طليقة من دون أن يربطها بحجة اتكاله على الله، وكيف أجابه الرسول الكريم: “إعقلها (أي اربطها) وتوكل”، وكذلك يجب الأخذ بأسباب الوقاية خلال الأوبئة عوض إلقاء النفس للتهلكة بحجة الاتكال على الله.

رابط المقال www.newsweek.com

الحجر الصحي عبر التاريخ

على مر التاريخ، عرفت البشرية العديد من اللحظات السوداء بسبب أمراض وأوبئة فتكت بعدد هائل من الأشخاص. وإضافة للطاعون الأسود الذي تسبب في زوال نحو ربع سكان الأرض بالعصور الوسطى وطاعون لندن الذي أدى لوفاة ما يزيد عن 75 ألفا عام 1665 وطاعون مرسيليا الذي أجهز على 100 ألف نسمة سنة 1720.

يقدم جون إجيلسون، مؤلف «حَوْلِيَّات البابوات» صورةً مؤثرة لمعدل الوفيات:
“خلال هذا الطاعون كان معدل الوفيات هائلًا للغاية، فلم يُذكر أو يُسمع عن شيء مماثل، حيث خربت مزارع كثيرة، وفي معظمها لم يَنْجُ سوى شخصين أو ثلاثة. كان الضحايا في بعض الأحيان أطفالًا بعضهم يبلغ من العمر سنة واحدة وبعضهم يمصُّون أثداء أمهاتهم الميتة. رأيت واحدًا من هؤلاء كان يُدعى تونجوفيل-مانجا. وحيثما وُجد تسعة أطفال، لم يكن يتبقى منهم على قيد الحياة سوى طفلين أو ثلاثة.”

1. الحجر الصحي في التاريخ الإسلامي

أدرك المسلمون “الطواعين” منذ مرحلة مبكرة للغاية في التاريخ الإسلامي، مثل طاعون عمواس الذي وقع في بلاد الشام بفلسطين سنة 18هـ، ومات بسببه عدد من كبار الصحابة مثل أبي عبيدة عامر بن الجراح ومعاذ بن جبل ويزيد بن أبي سفيان وغيرهم، وكان عمر بن الخطاب قد قدم الشام آنذاك، فلما عرف بحقيقة هذا الوباء اجتمع مع المهاجرين والأنصار واختلفت الآراء، ثم استشار كبار المهاجرين فأشاروا عليه بالرجوع، حتى إن أبا عبيدة بن الجراح -رضي الله عنه- اعترض على هذا التراجع قائلا:

“أفرارًا من قدر الله؟ فقال عُمر: لو غيرك قالها يا أبا عُبيدة، نعم نفرُّ من قدَر الله إلى قدر الله، أرأيتَ إن كان لك إبلٌ هبطت واديًا له عُدوتان؛ إحداهما خصيبةٌ والأخرى جدِبةٌ، أليس إن رعيتَ الخصيبة رعيتها بقدَر الله، وإن رعيتَ الجدبةَ رعيتها بقدر الله؟ فجاء عبد الرحمن بن عوف -وكان متغيبا في بعض حاجته- فقال: إن عندي في هذا علما، سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “إذا سمعتُم به بأرضٍ فلا تقدَموا عليه، وإذا وقع بأرضٍ وأنتم به فلا تخرجوا فِرارا منه”. قال: فحمد اللهَ عمرُ، ثم انصرف”.

وهذه الوسيلة العلاجية للحجر الصحي الذي عرفه المسلمون، بل أوصى به النبي -صلى الله عليه وسلم- قبل ألف وأربعمئة عام، لا تزال تُستخدم حتى يومنا هذا، فضلا عن منع الأصحاء من دخول المناطق الموبوءة، كما فعل الخليفة الراشد عمر بن الخطاب.

2. طاعون إيطاليا البندقية

في القرن الرابع عشر استخدم الحجر الصحي بصورة مؤسسية لأول مرة، بعد تفشي الطاعون الدبلي أو “الموت الأسود” كما كان يطلق عليه أخطر وأبشع قاتلٍ على مر العصور، انتشَرَ بسرعةٍ هائلة ليُودِي بحياةِ نصفِ سكان أوروبا في الفترة من عام 1347 حتى 1352.

وحصد الموت الأسود أرواح قرابة الـ200 مليون شخص في أربع سنوات فقط.

بدأت الطَّوَاعِين في إيطاليا بوصول الموت الأسود إلى جزيرة صقلية عام 1347 و انتشاره بمدينة البندقية. أدرك أهلُها في الحال أنه مرضٌ مُعْدٍ، وسرعان ما استحدثوا التدابير الأساسية للصحة العامة.

كانت إيطاليا مهددة باستمرار بسبب المصابين الذين يصلون بحرًا، فبدأت الموانئ بإرجاع السفن المشتبه في قدومها من مناطق مصابة. وبعد مرور عام أصبحت السلطات في البندقية أول من يضفي الطابع الرسمي على إجراء الحجر الصحي الوقائي، وأغلقت الموانئ وأخضعت المسافرين والسفن إلى فترة عزل وصلت إلى 40 يوما.

طاعون لندن العظيم – احتجاز المرضى

لم تحصل لندن على قسطٍ من الراحة في أعقاب الموت الأسود؛ إذ عاود الطاعون الظهور كل 20 عاماً تقريباً بين عامَي 1348 و1665 -أي تفشّى 40 مرة على مدار 300 عام. ومع كل وباء طاعون جديد، تموت نسبة 20% من رجال ونساء وأطفال العاصمة البريطانية.

وبحلول أوائل القرن السادس عشر، فرضت إنجلترا أول قوانينها لفصل وعزل المرضى. وجرى تمييز المنازل المنكوبة بالطاعون بتعليق حزمة قش على عمودٍ أمامها.

وفي حال أُصيب بعض أفراد عائلتك، فسيتعيّن عليك حمل عمود أبيض أثناء خروجك في الأماكن العامة. وكان يُعتَقد أنّ القطط والكلاب تحمل المرض، لذا وقعت مذبحةٌ جماعية لمئات الآلاف من الحيوانات.

وكان الطاعون الكبير لعام 1665 هو آخر -وواحد من أسوأ- حالات تفشّي الأمراض التي استمرت لقرون، وقتل 100 ألف من سكان لندن في غضون سبعة أشهر فقط.

وجرى حظر كافة أشكال الترفيه العامة، وأُجبِرَ الضحايا على البقاء في منازلهم لمنع انتشار المرض. ورُسِمَت الصلبان الحمراء على أبوابهم مع دعاءٍ بالمغفرة يقول: “يا رب ارحمنا”.

ورغم قسوة فكرة حبس المرضى في منازلهم ودفن الموتى في مقابر جماعية، ولكنّها كانت الوسيلة الوحيدة على الأرجح للقضاء على آخر تفشّ كبير للطاعون.

3. وباء الحمى الصفراء في فيلاديلفيا عام 1793

يمكن تعريف الحمى الصفراء (YF) بما جاء في صحيفة وقائع التابعة لمنظمة الصحة العالمية رقم 100 بأنها “حمى نزفية حادة تحدث بسبب فيروس وتسري عن طريق البعوض الحامل له. وتشير كلمة “الصفراء” إلى اليرقان الذي يصيب بعض المرضى.”

في القرن الثامن عشر، أصبحت الوقاية من الأمراض المعدية تندرج تحت الولاية القضائية والمحلية في الولايات المتحدة، نتيجة اجتياح وباء الحمى الصفراء فيلادلفيا عام 1793 وقتله 5 آلاف شخص.

رفضت بعض البلدات المجاورة استقبال اللاجئين من فيلاديلفيا خوفًا من كونهم يحملون وباء الحمى الصفراء. وأقامت المدينة مركز حجر صحي على مساحة 10 أفدنة أطلقت عليه اسم Lazaretto.

خضعت المدن الساحلية الكبيرة مثل بالتيمور ونيويورك لحجر صحي ضد اللاجئين والبضائع القادمة من فيلاديلفيا رغم إرسال نيويورك مساعدات مالية لهذه المدينة.

لكن مع استمرار تفشي الحمى الصفراء، تدخل الكونجرس الأمريكي ومرر قانون الحجر الصحي الوطني عام 1878.

ولم يتداخل القانون مع حقوق الولايات الأمريكية، لكنه مهد الطريق لمشاركة الحكومة الفيدرالية في الأنشطة المتعلقة بالحجر الصحي. وبحلول عام 1921 جرى تأميم نظام الحجر الصحي بصورة كاملة.

4. مرض تناسلي في أمريكا

خلال الحرب العالمية الأولى عام 1917، علم المسؤولون الفيدراليون في الولايات المتحدة أن نسبة كبيرة من الجنود أصيبوا بمرض الزهري أو السيلان، لذا اعتقلت السلطات آنذاك 20 ألف سيدة تقريبا معظمهن كن مصابات بأمراض تناسلية، وتم عزلهن دون أي اتهام رسمي بارتكاب جرائم.

وكان معظم هؤلاء السيدات يعملن في البغاء أو فتيات مارسن الجنس مع الجنود مقابل الحصول على وجبات. ويقال إنهن تعرضن لمعاملة مهينة جدا وتمت إحاطة مركز الحجر الصحي اللاتي مكثن به بأسلاك شائكة وحرس، كما كان يتم إجبارهن على الخضوع لإجراءات طبية مهينة.

الأوبئة العلاجات وطرق الوقاية منها على مر التاريخ

التصنيفات Articles