تعرفي على الدورة الشهرية، مراحلها واختلافها حسب العمر

من بداية سن بلوغ الفتاة حتى سن يأس المرأة، يمر جسد الأنثى بعدد من التغيرات الفسيولوجية تهيئة للحمل فيما بعد عند الزواج. تتحكم في هذه التغيرات مجموعة من الهرمونات، وتعرف هذه العملية باسم الدورة الشهرية أو دورة الطمث.

ما هي الدورة الشهرية؟

تشتمل الدورة الشهرية على عدة مراحل. لتبسيط فهم الدورة الشهرية، دعونا نتعرف أولاً على تركيب الجهاز التناسلي الأنثوي.

تركيب الجهاز التناسلي الأنثوي

  1. المهبل: هو قناة تربط بين عنق الرحم وخارج الجسم، تعرف أيضاً بقناة الولادة
  2. الرحم: هو عبارة عن عضو مجوف شكله كالكمثرى أو ثمرة الإجاص، وهو مكان نمو الجنين أثناء الحمل
  3. عنق الرحم: هو الجزء السفلي من الرحم، يربط بين جسم الرحم والمهبل
  4. قناتي فالوب: هي أنابيب ضيقة متصلة بالجزء العلوي من الرحم، وتعمل كممرات لرحلة البويضة أثناء انتقالها من المبيض إلى الرحم
  5. المبيضان: هي غدد صغيرة تقع على جانبي الرحم، تقوم بإنتاج البويضات وبعض الهرمونات

تعريف الدورة الشهرية

يمكن تعريف الدورة الشهرية على أنها سلسلة من التغيرات الفسيولوجية الهرمونية التي يمر بها جسد الفتاة البالغة و المرأة، وسميت شهرية لأنها تستغرق تقريباً 28 يوماً.

تتكون الدورة الشهرية من أربعة أطوار أو أربعة مراحل، هي: مرحلة الحيض، الطور الجريبي، مرحلة الإباضة، والطور الأصفوري.

تبدأ الدورة الشهرية مع أول يوم من أيام الحيض، وتنتهي ببداية الحيض التالي لتبدأ دورة جديدة.

في كل شهر، يطلق أحد المبيضين بويضة في مرحلة من مراحل الدورة الشهرية تعرف بمرحلة الإباضة.

في الوقت نفسه تعمل التغيرات الهرمونية على تهيئة بطانة الرحم لاحتمالية حدوث حمل. إذا حدثت الإباضة ولم يتم تخصيب البويضة؛ تتحلل بطانة الرحم وتخرج عن طريق المهبل، ويسمى ذلك بـ نزيف الحيض.

مراحل الدورة الشهرية

1. مرحلة الحيض

مرحلة الحيض أو الطمث هي المرحلة الأولى من مراحل الدورة الشهرية. وكما أسلفنا تبدأ هذه المرحلة عندما لا يتم تخصيب البويضة التي تم إنتاجها في الدورة السابقة.

في هذه المرحلة، تنخفص مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون. ونتيجة لعدم حدوث حمل، لم تعد هناك حاجة لبطانة الرحم السميكة، التي من شأنها أن تدعم الحمل في حالة حدوثه. لذلك، تتحلل هذه البطانة وتخرج عن طريق المهبل فيما يعرف بنزيف الحيض.

نزيف الحيض هو عبارة عن مزيج من الدم والأغشية المخاطية وأنسجة بطانة الرحم.

بجانب النزيف، قد تتضمن علامات وأعراض الحيض الأخرى ما يلي:

  • الصداع
  • حب الشباب
  • انتفاخ البطن
  • ألم وتقلصات أسفل البطن
  • التعب والإرهاق
  • تقلبات المزاج
  • زيادة الشهية
  • وجع الثدي
  • الإسهال

متلازمة ما قبل الطمث – Premenstrual Syndrome

تعاني بعض الإناث في مرحلة خصوبتهن من أعراض الاكتئاب قبل بداية الدورة الشهرية بسبب التغير في مستويات الهرمونات. تعرف هذه الحالة باسم اضطراب ما قبل الطمث.

تشمل أعراض متلازمة ما قبل الطمث ما يلي:

  • الاكتئاب
  • الأرق
  • تقلب المزاج
  • آلام أسفل الظهر
  • الصداع
  • زيادة طفيفة في الوزن
  • الغضب
  • القلق
  • صعوبة التركيز
  • التوتر

2. الطور الجريبي

تبدأ المرحلة الجريبية أيضاً مع أول يوم من بداية الدورة الشهرية، وتنتهي عند مرحلة الإباضة.

في هذه المرحلة، تقوم الغدة النخامية الموجودة أسفل المهاد في الدماغ بإفراز الهرمون المحفز للجريب (الحوصلة) FSH. يقوم هذا الهرمون بتحفيز نمو 5-20 جريب يحتوي كل منها على بويضة غير ناضجة.

فقط البويضة الأكثر صحة هي التي ستكمل لمرحة النضج، وسيقوم الجسم بإعادة امتصاص الحويصلات المتبقية.

تقوم الحويصلة الناضجة بإفراز هرمون الاستروجين، الذي بدوره يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم. لخلق بيئة مليئة بالمغذيات لينمو الجنين في حالة حدوث حمل.

3. مرحلة التبويض (الإباضة)

تحدث مرحلة الإباضة في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، حيث يطلق أخر المبيضين بويضة ناضجة. تنتقل البويضة إلى قناة فالوب باتجاه الرحم، ليتم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية.

غالباً ما يحدث الحمل في هذه المرحلة إذا تم تخصيب البويضة. لكن، إذا لم يتم التلقيح، تنتقل البويضة إلى الرحم وتموت أو تتحلل في غضون 24 ساعة.

4. الطور الأصفوري

هذه هي المرحلة الأخيرة من الدورة الشهرية، وفيها يتحول الجريب أو الحويصلة -التي خرجت منها البويضة الناضجة- إلى ما يعرف بالجسم الأصفر.

يفرز هذا الجسم البروجسترون وكمية صغيرة من الاستروجين. تحافظ هذه الهرمونات على بطانة الرحم سميكة. وإذا لم يحدث حمل، يتقلص الجسم الأصفر ويتم امتصاصه. تنخفض مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون، وتسقط بطانة الرحم، وتبدأ مرحلة الحيض مرة أخرى.

اختلاف الدورة الشهرية

متوسط مدة الدورة الشهرية هو 28 يوماً. ومع ذلك، فإن الدورات من 21 إلى 35 يوما طبيعية أيضاً لدى معظم النساء.

تستمر فترة الحيض عادة لمدة تتراوح بين 3 و 7 أيام. قد تختلف شدة وغزارة الحيض، وتتراوح في شدتها بين الخفيفة والمعتدلة والشديدة.

الكثير من الفتيات والنساء قد يعانين من تأخر الدورة الشهرية مما يثير لديهن بعض القلق. تعرف على 10 من أسباب تأخر الدورة الشهرية بخلاف الحمل.

قد تختلف عملية الطمث قليلا تبعاً للمرحلة العمرية كالتالي:

الدورة الشهرية في العشرينيات وأوائل الثلاثينيات

  • في هذه الفترة من حياة المرأة، عادة ما تكون الدورة الشهرية منتظمة ويمكن التنبؤ بوقت بدايتها
  • يستمر متوسط الدورة 28 يوماً عند العد من اليوم الأول للطمث حتى اليوم الأول من الدورة التالية
  • تحدث 80% من الدورات في غضون 21-45 يوماً
  • تستمر فترة الحيض تقريباً من يومين إلى سبعة أيام

الدورة الشهرية في أواخر الثلاثينيات والأربعينيات

  • في هذه الفترة، عادة ما تكون فترة الحيض أقصر مع نزيف أشد
  • قد تظهر أعراض انقطاع الطمث المتقطعة، مثل الهبات الساخنة (شعور مفاجئ بارتفاع حرارة الجسم خاصة في الوجه والعنق والصدر) والتعرق الليلي
  • قد يحدث أيضاً اختلاف في عدد أيام الطمث وكمية التدفق
  • يمكن أن تنقطع بعض الدورات ثم تتبعها فترة طمث غزيرة

الدورة الشهرية في أوائل الخمسينيات

  • متوسط عمر انقطاع الطمث هو منتصف الخمسينيات، ومع ذلك، قد يحدث انقطاع الطمث مبكراً لدى بعض النساء.
  • خلال السنوات العشر التي تسبق انقطاع الطمث، غالباً ما تتعرض العديد من النساء لتغييرات في دوراتهن الشهرية.

متى تتم زيارة بالطبيب؟

قد تؤثر بعض الحالات الطبية على الدورة الشهرية، بما في ذلك تكيس المبايض، والأورام الليفية الرحمية. من المهم زيارة الطبيب إذا كانت الأعراض غير طبيعية وتسبب القلق.

أعراض غير طبيعية للدورة الشهرية

فيما يلي بعض المؤشرات التي تستلزم زيارة الطبيب للاطمئنان:

  • بلوغ الفتاة 15 عاماً ولم تحدث الدورة الشهرية، أو لم تحدث في خلال 3 سنوات من نمو الثديين
  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • إفرازات غير طبيعية خارج وقت الحيض
  • نزيف الحيض لأكثر من 7 أيام
  • عسر الطمث، وهو الألم الشديد أثناء فترة الحيض
  • انقطاع الطمث أو تأخر الدورة الشهرية لأكثر من 90 يوماً
  • علامات متلازمة الصدمة السامة، وهي عدوى بكتيرية ترتبط بشكل كبير باستخدام السدادة القطنية
  • أي نزيف مهبلي بعد انقطاع الطمث

متلازمة الصدمة السامة

متلازمة الصدمة السامة أو Toxic Shock Syndrome هي حالة خطيرة للغاية. وفي بعض الحالات قد تهدد الحياة. تشمل أعراضها ما يلي:

  • حمى
  • آلام العضلات
  • إسهال
  • قيء
  • الدوار
  • إغماء
  • طفح جلدي يشبه حروق الشمس
  • احمرار العينين
  • التهاب الحلق

تعد متلازمة الصدمة التسممية حالة طبية طارئة، وتتطلب العناية الفورية.

علاج أعراض ما قبل الحيض

تؤثر أعراض ما قبل الحيض على النساء بشكل مختلف. ويعتمد علاج هذه الأعراض على شدتها. قد يساعد المشي وممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة في المنزل، وتقليل التوتر، وتعديل النظام الغذائي في تقليل هذه الأعراض.

تشمل التغييرات الغذائية ما يلي:

  • تناول وجبات أصغر مع عدد مرات أكثر خلال اليوم
  • الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين، مثل القهوة
  • الحد من تناول الأطعمة المالحة
  • تناول المزيد من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة، مثل الشوفان وخبز القمح
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل منتجات الألبان

قد يساعد استخدام الكمادات الدافئة أسفل البطن أيضاً على تخفيف آلام التقلصات المصاحبة لفترة الحيض.

Ajouter un commentaire