أعراض فيروس كورونا .. قائمة بالعلامات الواضحة

أعراض فيروس كورونا .. ما هي العلامات الواضحة التي تؤكد إصابتك بفيروس كورونا (كوفيد 19)؟ كيف تعزل نفسك إذا شككت أنك مصاب بفيروس كورونا المستجد؟ متى ينتهي العزل المنزلي الخاص بك؟

قد تظهر علامات و أعراض مرض فيروس كورونا (كوفيد 19) بعد يومين إلى 14 يومًا من التعرض للفيروس، وقد تشمل:

  • الحمى
  • السعال
  • ضيق النفس أو صعوبة في التنفس

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى:

  • التعب
  • الأوجاع
  • سيلان الأنف
  • التهاب الحلق

كما شعر بعض المرضى بفقدان حاستي الشم والذوق.

يمكن أن تتراوح شدة أعراض مرض فيروس كورونا 2019 بين خفيفة جدا إلى حادة. قد لا تَظهر الأعراض على بعض الأشخاص مطلقا.

قد يكون الأشخاص الأكبر سنا أو من لديهم حالات طبية أصلا، مثل السكري وأمراض القلب والرئة أو ضعف الجهاز المناعي، أكثر عرضة للإصابة بدرجة حادة من المرض. وهذا مشابه لما يحدث عند الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، مثل الإنفلونزا.

ما هي أعراض بفيروس كورونا (كوفيد 19)؟

القائمة الرئيسية للأعراض الحادة في هذا الوقت هي في الواقع قصيرة جداً، ويمكن أن تظهر في أي وقت خلال الفترة من يومين إلى 14 يوماً بعد التعرض للفيروس، وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

قال خبير الأمراض المعدية الدكتور ويليام شافنر، أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة فاندربيلت في ناشفيل: “نحن نؤكد على الحمى بالإضافة إلى أعراض ملحوظة في الجهاز التنفسي السفلي، كالسعال أو صعوبة في التنفس”.

القدرة على تحديد تلك الأعراض والتصرف عند الضرورة أمر بالغ الأهمية.. إليك ما تحتاج معرفته:

1- الحمى

يقول الخبراء إن الحمى هي علامة رئيسية. اعلم أنها ليست حمى حتى تصل درجة حرارتك إلى 100 درجة فهرنهايت على الأقل (37.7 درجة مئوية) للأطفال والبالغين.

قال الدكتور جون ويليامز، رئيس قسم الأمراض المعدية لدى الأطفال في مستشفى جامعة “بيتسبرغ” الطبي للأطفال في بيتسبرغ، إن “هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول الحمى. يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة اليومية 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية)، لكنها ترتفع وتنخفض قليلاً خلال النهار بقدر نصف درجة أو درجة”.

2- السعال

قال شافنر إن السعال علامة رئيسية أخرى، لكنه ليس مجرد أي سعال. يجب أن يكون السعال الجاف الذي تشعر به في صدرك.

وأضاف أن السعال يكون مزعجاً، حيث يأتي من عظمة الصدر أو القفص الصدري. ويمكنك أن تلاحظ أن القصبات الهوائية ملتهبة أو متهيجة.

3- صعوبة في التنفس

يمكن أن يكون ضيق التنفس مظهرا ثالثا – وخطيرا جدا لـ Covid-19، ويمكن أن يحدث من تلقاء نفسه، دون سعال. يقول الخبراء إنه إذا أصبح صدرك مشدودا أو بدأت تشعر وكأنك لا تستطيع التنفس بعمق كاف للحصول على نفس جيد، فهذه علامة على أنه عليك التصرف.

بالإضافة إلى صعوبة التنفس أو ضيق التنفس، تشير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى علامات التحذير الطارئة لـ Covid-19 والتي تضم “ألما أو ضغطا مستمرا في الصدر” أو “شفاه أو وجه مزرق” – مما يشير إلى نقص الأكسجين – وأي ارتباك عقلي مفاجئ أو خمول وعدم القدرة على الاستيقاظ من النوم.

4- أعراض الأنفلونزا والبرد

هذه الأعراض الثلاث – الحمى والسعال وضيق التنفس – ليست علامات المرض الوحيدة التي ظهرت في حالات Covid-19.

يمكن أن تشبه العديد من الأعراض الأخرى الإنفلونزا، بما في ذلك الصداع ومشاكل الجهاز الهضمي وآلام الجسم والتعب، والتي يمكن أن تكون شديدة. يمكن أن تشبه الأعراض الأخرى نزلة البرد أو الحساسية، مثل سيلان الأنف والتهاب الحلق والعطس.

سيقول الخبراء على الأرجح أنك مصاب بنزلة برد أو أنفلونزا. لكن، من العلامات المحتملة على احتمال الإصابة بـ Covid-19 هو عدم تحسن أعراضك، خاصة ضيق التنفس، بعد أسبوع أو نحو ذلك، أو تفاقمت بالفعل.

5- أعراض غير عادية

تم تحديد أحد الأعراض الغريبة التي قد تشير إلى احتمال الإصابة بـ Covid-19 في مراحله المبكرة، من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة.

في بيان على موقعهم على الإنترنت، قالوا إن أعراض فقر الدم، أو نقص حاسة الشم، وخلل الذوق، يجب استخدامها لتحديد عدوى Covid-19 المحتملة.

من المعروف منذ فترة طويلة في الأدبيات الطبية أن فقدان الرائحة المفاجئ قد يترافق مع التهابات الجهاز التنفسي التي تسببها أنواع أخرى من الفيروسات التاجية.

وينطبق الشيء نفسه على التهاب الملتحمة، وهي حالة شديدة العدوى تُعرف أيضاً باسم العين الوردية. التهاب الملتحمة هو التهاب في الطبقة الرقيقة الشفافة من الأنسجة، التي تغطي الجزء الأبيض من العين وداخل الجفن.

تظهر التقارير الواردة من الصين وحول العالم أن حوالي 1% إلى 3% من الأشخاص المصابين بـ Covid-19 يعانون أيضاً من التهاب الملتحمة.

لكن هذا الفيروس الجديد، المعروف أيضاً باسم SARS-CoV-2، هو واحد فقط من بين العديد من الفيروسات التي يمكن أن تسبب التهاب الملتحمة، لذلك لم يكن مفاجئاً للعلماء أن هذا الفيروس المكتشف حديثاً سيفعل الشيئ نفسه.

ومع ذلك، يمكن أن تكون العين الوردية أو الحمراء علامة أخرى على أنه يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا كان لديك أيضاً أعراض أخرى لـ Covid-19، مثل الحمى أو السعال أو ضيق التنفس.

إذا ماذا يجب ان تفعل؟

في هذه اللحظة، فإن التوجيه الحالي – وهذا قد يتغير – هو أنه إذا كانت لديك أعراض تشبه أعراض البرد والأنفلونزا وهي أعراض خفيفة إلى معتدلة، فابق في المنزل وحاول السيطرة عليها، مع الراحة، الترطيب واستخدام الأدوية الخافضة للحمى، بحسب ما قال الدكتور باتريس هاريس، رئيس الجمعية الطبية الأمريكية.

لا تنطبق هذه النصيحة إذا كان عمرك يزيد عن 60 عاما، لأن أجهزة المناعة تضعف مع تقدمنا ​​في العمر، أو إذا كنت حاملاً.

من غير الواضح ما إذا كانت النساء الحوامل لديهن فرصة أكبر للإصابة بمرض شديد من فيروس كورونا، لكن مراكز السيطرة على الأمراض قالت إن النساء يعانين من تغيرات في أجسادهن أثناء الحمل قد تزيد من خطر الإصابة ببعض العدوى.

بشكل عام، تكون عدوى Covid-19 أكثر خطورة إذا كانت لديك حالات صحية كامنة، مثل مرض السكري أو أمراض الرئة المزمنة أو الربو أو قصور القلب أو أمراض القلب وفقر الدم المنجلي والسرطان (أو يخضعون للعلاج الكيميائي) وأمراض الكلى مع غسيل الكلى ومؤشر كتلة الجسم (BMI) فوق 40 (يعانون من السمنة المفرطة) أو اضطراب المناعة الذاتية.

لكي تكون الأمور واضحة، فأنت في خطر أكبر – حتى إذا كنت صغيراً – إذا كان لديك مشاكل صحية أساسية.

إن تاريخ السفر إلى منطقة ينتشر فيها فيروس كورونا الجديد (وتزداد تلك الأجزاء من العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة كل يوم) من الواضح أنه عامل رئيسي آخر في تقرير ما إذا كانت أعراضك هي Covid-19 أم لا.

كيف يتم تقييمك؟

إذا لم يكن لديك أي أعراض، فالرجاء عدم طلب إجراء اختبار أو إضافة عدد كبير من المكالمات المتراكمة في مراكز الاختبار والعيادات والمستشفيات وما شابه، حسبما يقول الخبراء.

أما الأشخاص الذين يعانون من الأعراض المهمة التالية – الحمى وأي شيء متعلق بالجهاز التنفسي السفلي مثل السعال وصعوبة التنفس – فيجب أن يخضعوا للتقييم.

الوقاية من أعراض فيروس كورونا

على الرغم من عدم توفر لقاح لمنع الإصابة بفيروس كورونا الجديد، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لتقليل خطر الإصابة به. توصي منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها باتباع الاحتياطات التالية للوقاية من مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19):

  1. تجنب حضور الفعاليات والتجمعات الكبيرة.
  2. تجنب المخالطة اللصيقة (ضمن مسافة 6 أقدام أو 2 متر) مع أي شخص مريض أو لديه أعراض.
  3. حافظ على وجود مسافة بينك وبين الآخرين إذا كان مرض فيروس كورونا منتشرًا في مجتمعك، خاصة إذا كنت معرضًا بشكل أكبر لخطر الإصابة بدرجة حادة من المرض.
  4. اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدم مطهرًا يدويًا يحتوي على الكحول بنسبة 60٪ على الأقل.
  5. غط فمك وأنفك بمرفقك أو بمنديل عند السعال أو العطس. تخلص من المنديل بعد استخدامه.
  6. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.
  7. تجنب مشاركة الأطباق وأكواب الشرب وأغطية الفراش والأدوات المنزلية الأخرى إذا كنت مريضاً.
  8. نظف يوميًا الأسطح التي تُلْمَسُ بكثرة.
  9. إذا كنت مريضًا فالزم منزلك ولا تذهب للعمل أو المدرسة أو الجامعة، وكذلك الأمر بالنسبة للأماكن العامة، إلا إذا كان ذلك بهدف الحصول على رعاية طبية. تجنب استخدام وسائل النقل العام إذا كنت مريضًا.

كيف تعزل نفسك إذا شككت أنك مصاب بفيروس كورونا المستجد؟

يتساءل الكثير من الناس عما يحدث بعد الاتصال بالطبيب وإعلامه بالأعراض المشابهة لفيروس كورونا.. وبالطبع، تختلف طريقة التعامل من شخص إلى آخر، حسب حالته الصحية وعمره.

وإذا كنت مسناً أو تواجه صعوبة في التنفس، سيتم إدخالك إلى المستشفى على الفور، مع إجراء الاختبارات اللازمة لفيروس كورونا المستجد.

وفي حال لم تكن في خطر مباشر، أو ربما كنت معرضاً لتدهور حالتك الصحية بسبب مشاكل في الرئة أو ارتفاع ضغط الدم، قد يطلب منك الطبيب أن تراقب الأعراض عن كثب في المنزل.

وبالنسبة إلى بقية الأشخاص، الذين يعانون من الأعراض لكن دون وجود أي عوامل خطرة، سيُطلب منهم البقاء في المنزل والراحة وشرب الكثير من السوائل، مع المراقبة عن كثب.

تقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها: “الأشخاص المصابون بفيروس كورونا المستجد، بشكل خفيف، هم في الواقع قادرون على التعافي في منازلهم”. لكن، من المهم عدم استخدام وسائل النقل العام في حال شعرت بضرورة الحصول على الرعاية الطبية.

والآن.. هل أنت مستعد لرعاية نفسك إذا كنت وحيداً؟ وما الذي يمكنك فعله لحماية أفراد الأسرة الآخرين الذين سيتعين عليهم البقاء معك في المنزل؟

من المهم الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة، وهي غسل اليدين والسعال والعطس في مرفق اليد، لحماية أنفسنا من الجراثيم ونزلات البرد والإنفلونزا.

وتقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إنه يجب تنظيف الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر يومياً، إضافة إلى أسطح الحمام والطاولات، ومفاتيح الإضاءة، ومقابض الأبواب، والهواتف، ولوحات المفاتيح.

ويعد التباعد الاجتماعي أمراً في بالغ الأهمية لاحتواء فيروس كورونا المستجد. وفي حال احتجت مغادر المنزل لشراء الطعام أو ممارسة الرياضة في الخارج، من المهم أن تترك مسافة 6 أقدام على الأقل بينك وبين الآخرين.

وفي حال تم تأكيد إصابتك بفيروس كورونا، من المهم أن تفصل نفسك عن أحبائك، وتجهز غرفة نوم مخصصة وحمام خاص جاهز للاستخدام.

ما هي أبرز المستلزمات التي ستحتاج إليها؟

  1. علبة من القفازات المطاطية وأقنعة الوجه
  2. توفير الأدوية اللازمة بوصفة طبية لمدة 60 أو 90 يوماً
  3. صابون عادي ومعقم لليدين يحتوي على 70٪ من الكحول
  4. أدوية لخفض الحرارة، مثل دواء أسيتامينوفين
  5. مقياس للحرارة، ويمكن تنظيفه باستخدام كحول الإيزوبروبانول

ومن المهم أيضاً وضع قناع الوجه عند الذهاب إلى المستشفى، بحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها. وإذا لم تستطع ارتداء قناع الوجه، لأنه يسبب صعوبة بالتنفس، فيجب تغطية سعالك وجعل الآخرين يرتدونه.

ليس ذلك فحسب، وإنما يجب أيضاً عدم مشاركة أكواب الشراب أو أطباق الطعام، إضافة إلى عدم مشاركة المناشف وفراش السرير مع شخص آخرك في منزلك.

يحتاج كل فرد في المنزل إلى عزل نفسه عن العالم الخارجي قدر الإمكان، ويجب الاتصال مع الطوارئ في حال ازدادت أعراض الشخص المصاب سوءاً.

ولتقليل انتشار الفيروس في منزلك، حاول الحفاظ على تدفق الهواء المستمر، من خلال إبقاء النوافذ مفتوحة وتشغيل تكييف الهواء.

وتقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها: “إذا كان يجب عليك رعاية حيوانك الأليف أو التواجد حول الحيوانات أثناء مرضك، فاغسل يديك قبل وبعد التعامل مع الحيوانات الأليفة”.

التأقلم والدعم

الشعور بالخوف والقلق أثناء جائحة فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) أمر شائع. وقد تشعر بالقلق من احتمال إصابتك أو إصابة أحبائك به. وقد تكون قلقًا بشأن رعاية نفسك أو غيرك من المرضى.

في هذه الأوقات، تذكر أن تعتني بنفسك وتتحكم في التوتر النفسي.

  • تناوَل أطعمة صحية.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • مارس النشاط البدني قدر استطاعتك، كالتمرن بالاستعانة بفيديوهات الرياضة واليوغا. إذا كانت صحتك جيدة، فاخرج في نزهة على الأقدام.
  • جرّب تمارين الاسترخاء كالتنفس العميق والتأمل وتمارين الإطالة.
  • تجنب الإفراط في مشاهدة الأخبار أو قراءتِها أو الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تواصل مع الأصدقاء والعائلة بالهاتف أو مكالمات الفيديو مثلًا.
  • مارس أنشطةً تستمتع بها، مثل قراءة الكتب أو مشاهدة فيلم مضحك.

إذا كنت مصابًا بمرض فيروس كورونا 2019، فمن المهم بشكل خاص:

  • الحصول على قسط وافر من الراحة.
  • شرب السوائل.
  • أن تخبر طبيبك فورًا إذا ساءت أعراضك.

قد تشعر بالقلق والتوتر نتيجة الإصابة بمرض فيروس كورونا 2019 أو عند العناية بشخص مصابٍ به. إذا استمر أثر التوتر على حياتك اليومية عدة أيام، اتصل بطبيبك. قد يُوصيك الطبيب بالتحدث إلى مختص الصحَّة العقلية.

الحجر الصحي

الحجر الصحي مصطلح يعني فترة عزل وقائية تفرض على الأشخاص المصابين بمرض معد، وحاليا يخضع الملايين في عشرات الدول للحجر الصحي بهدف السيطرة على تفشي فيروس كورونا الجديد.

يستخدم الحجر الصحي لفصل وتقييد حركة الناس لمنع انتشار الأمراض المعدية و الفيروسات، لفترة معينة من الزمن. يمكن تطبيق الحجر الصحي على البشر، وكذلك على الحيوانات.

وكلمة حجر صحي بالإنجليزية Quarantine مشتقة من الكلمة الفرنسية Quarantaine التي تعني “حوالي 40″، وفقا لقاموس ميريام وبستر، واستخدمت الكلمة لأول مرة في الإنجليزية عام 1617، للإشارة إلى سفينة اشتبه في أنها تحمل فيروسا مميتا، وتم عزلها قبالة الشاطئ لمدة 40 يوما.

الحجر الصحي المنزلي

تعرفوا على كيفية الحجر الصحي داخل المنزل و معلومات عن الحجر الصحي المنزلي.

النصائح التالية ستساعدك في تطبيق إجراءات الحجر الذاتي المنزلي بطريقة آمنة وفعالة، يرجى اتباع قواعد الحجر الذاتي المنزلي كجزء من مسؤوليتك وواجبك لحماية نفسك وعائلتك وأصدقائك والمجتمع​ ككل.​

كيف تقوم بعزل نفسك؟

  1. الزم مكانك، اختر غرفة منفصلة عن باقي أفراد الأسرة، ويفضل أن تكون مع حمام داخلي منفصل، وقم بتهويتها بانتظام وبالطرق المناسبة.
  2. لا تختلط مع بقية أفراد الأسرة في المنزل.
  3. امتنع عن استقبال الزوار في المنزل.
  4. استخدم هاتفك إذا كنت بحاجة إلى التواصل مع أي شخص آخر في المنزل.
  5. اطلب من الآخرين – أفراد الأسرة أو الأصدقاء – القيام بالمهام نيابة عنك مثل شراء الطعام أو الدواء.
  6. يجب ألا تغادر منزلك.
  7. يجب السماح لفرد واحد فقط من أفراد الأسرة برعايتك وخدمتك، ويتوجب على الشخص الذي يقوم بالاعتناء بك ارتداء قناعاً للوجه وقفازات بلاستيكية كلما دخل إلى غرفتك، ومن ثم التخلص منها بعد الاستخدام وغسل يديه على الفور بعد مغادرة غرفتك، ويجب المحافظة على مسافة متر واحد على الأقل بينك وبين مقدم الرعاية في جميع الأوقات.​

متى ينتهي العزل المنزلي الخاص بك؟

وجدت دراسة حديثة، قامت بتحليل البيانات القادمة من الصين، أن فترة الحضانة للفيروس يمكن أن تتراوح من 1 إلى 14 يوماً، حيث يشعر 95٪ من المرضى بالأعراض في غضون 12.5 يوماً من الاتصال.

وهذا يتماشى مع التوصيات الأمريكية الحالية، التي تطلب من الأشخاص المعرضين للفيروس حجراً صحياً لمدة أسبوعين.

وبالنسبة إلى الشخص المصاب بأعراض فيروس كورونا المستجد، فستتحسن حالتك الصحية بمجرد انخفاض درجة حرارتك، دون استخدام الدواء، وتحسن الأعراض الأخرى. كما يجب أن تتلقى اختبارين سلبيين على التوالي، بفارق 24 ساعة.