أسباب تأخر الدورة الشهرية التي قد لا يعرفها الجميع

الكثير من الفتيات البالغات والنساء قد يعانين من تأخر الدورة الشهرية مما يثير لديهن بعض القلق. وبرغم أن الحمل هو السبب الأكثر شيوعا، إلا أنه هناك العديد من أسباب تأخر الدورة الشهرية التي قد لا يعرفها الجميع.

إليك 10 أسباب شائعة قد تؤخر دورتك الشهرية.

الدورة الشهرية

تعرف الدورة الشهرية بأنها الفترة الفاصلة بين أول يوم للحيض حتى بداية الحيض التالي. وتستغرق هذه الدورة عادة 28 يوماً.

في بعض الأحيان، تواجه بعض الفتيات البالغات والنساء بعض المشكلات في دوراتهن الشهرية، بما في ذلك:

  • تأخر الدورة الشهرية
  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • استمرار فترة الحيض لأكثر من 7 أيام
  • نزيف غزير أثناء فترة الحيض
  • نزيف بين فترات الحيض
  • عسر الطمث أو الألم الشديد أثناء الحيض

سنتعرف اليوم على أسباب تأخر الدورة الشهرية، لكن أولاً متى يمكن الحكم على الدورة الشهرية بأنها متأخرة. يمكننا القول بأن الدورة الشهرية متأخرة في الحالات التالية:

  • دورة شهرية لأكثر من 35 يوماً
  • انقطاع الطمث لمدة 90 يوماً

أسباب تأخر الدورة الشهرية

1. التوتر

التوتر والقلق سواء كان بسبب ضغوطات الحياة اليومية أو الإجهاد في العمل، أو حتى قلق الفتاة في فترة الامتحانات قد يساعد في تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها.

عندما يعاني الشخص من التوتر يتراكم هرمون الكورتيزول Cortisol، يؤثر هذا الهرمون على التوازن الهرموني في الجسم، بما في ذلك هرموني الاستروجين والبروجسترون المسؤولين عن تنظيم الدورة الشهرية. ونتيجة هذا الخلل قد تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها.

2. فقدان الوزن

فقدان الوزن بشكل كبير وممارسة التمارين الرياضية المكثفة أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية أيضاً. عندما تنخفض نسبة الدهون في الجسم؛ تتغير الهرمونات التناسلية وتنخفض إلى مستويات لا يحدث معها الإباضة والحيض.

إذا كنتِ تعانين من فقدان كبير في الوزن مؤخراً وتأخر الدورة الشهرية، فيمكنك زيارة الطبيب أو أخصائي التغذية لاستشارته حول الكمية المناسبة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسدك.

3. السمنة

تماماً مثلما يمكن أن يؤدي انخفاض وزن الجسم إلى حدوث تغيرات هرمونية، كذلك قد تؤدي السمنة أو زيادة الوزن.

قد يحدد الطبيب لكِ نظام غذائي صحي، إذا كانت السمنة هي سبب تأخر الدورة الشهرية.

4. متلازمة المبيض متعدد الكيسات

متلازمة المبيض متعدد الكيسات أو Poly-cystic ovary syndrome، هي حالة طبية شائعة تؤثر على النساء في سن الإنجاب. وفيها ينتج الجسم مزيد من هرمون الأندروجين الذكري.

نتيجة هذا الخلل في التوازن الهرموني؛ تتشكل الكيسات على المبيضين، وتتأثر الدورة الشهرية، قد تصبح غير منتظمة أو ينقطع الطمث تماماً.

بجانب الاختلال الهرموني الذي تسببه متلازمة تكيس المبايض، هناك أعراض أخرى مثل:

  • تكيسات صغيرة على المبيضين
  • حب الشباب
  • زيادة شعر الوجه والجسم
  • الصلع الذكوري
  • السمنة

5. وسائل تحديد النسل

قد تواجهين تغيراّ في دورتك الشهرية عند استخدام وسائل تحديد النسل، مثل حبوب منع الحمل. تحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات الاستروجين والبروجسترون، والتي تمنع المبيضين من إطلاق البويضات.

قد تستغرق الدورة الشهرية ما يصل إلى ستة أشهر لتصبح منتظمة مرة أخرة، بعد إيقاف حبوب منع الحمل.

6. الأمراض المزمنة

الأمراض المزمنة مثل السكري Diabetes قد تسبب أيضاً تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها. ترتبط التغيرات في سكر الدم بالتغيرات الهرمونية. لذا، وعلى الرغم من أنه نادر الحدوث، قد يؤدي مرض السكري إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.

7. الأدوية

قد يكون تناول بعض الأدوية سبباً من أسباب تأخر الدورة الشهرية أو غيابها. تشمل هذه الأدوية:

  • مضادات الاكتئاب
  • مضادات الذهان
  • أدوية الغدة الدرقية

8. مشاكل الغدة الدرقية

تنظم الغدة الدرقية عملية التمثيل الغذائي في الجسم. لذلك، أي خلل، سواء كان فرطاً أو نقصاً في نشاط الغدة الدرقية، قد يؤثر على مستويات الهرمونات أيضاً، مما يعني عدم انتظام أو تأخر الدورة الشهرية.

9. ممارسة التمارين الرياضية المكثفة

بالطبع، تعد ممارسة الرياضة باعتدال خياراً رائعاً للحفاظ على صحتك ولياقتك. لكن، ممارسة التمارين الرياضية بشكل مكثف؛ قد يتسبب في خلل هرموني وتأخر الدورة الشهرية.

10. الحمل

لا يزال الحمل سبباً شائعاً من أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات، أو من لديهن علاقات جنسية خارج إطار الزواج. حتى مع استخدام وسائل منع الحمل، فعلى الرغم من ندرة ذلك، إلا أن حدوث الحمل مع استخدام وسائل منع الحمل لا يزال أمراً ممكناً.

عند تأخر الدورة الشهرية، يمكنك إجراء اختبار الحمل أو زيارة الطبيب لمعرفة ما إذا كنتِ حاملاً أم لا.

تشمل الأعراض المبكرة للحمل ما يلي:

  • تأخر الدورة الشهرية
  • غثيان
  • قيء
  • تورم الثديين والشعور بألم فيهما
  • آلام أسفل الظهر
  • إعياء أو إرهاق
  • كثرة التبول
  • تقلبات في المزاج

11. انقطاع الطمث المبكر

تدخل معظم النساء في سن اليأس بين سن 45 إلى 55 عاماً. أما النساء اللواتي تظهر عليهن أعراض انقطاع الطمث عند الأربعين أو قبل ذلك، لديهن انقطاع طمث مبكر. ذلك يعني أن مخزون البويضات قد بدأ في الانحسار، وستكون النتيجة تأخر الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث.

إضافة إلى ذلك، عادة ما تحدث تغييرات في انتظام الدورة الشهرية في فترة ما قبل انقطاع الطمث -وهي الفترة الزمنية الانتقالية ما بين سن الإنجاب وسن اليأس. قد يكون الحيض خفيف أو غزير وقد تكون الدورة الشهرية أقل أو أكثر تواتراً.

متى تتم زيارة الطبيب؟

هناك العديد من أسباب تأخر الدورة الشهرية. وعلى الرغم من أن معظمها ليس مدعاة للقلق، إلا أنه من الأفضل زيارة الطبيب إذا فاتتك أكثر من دورة.

يعتمد علاج تأخر الدورة الشهرية على معرفة سبب تأخرها، سيساعدك الطبيب على تحديد ذلك. من المهم زيارة الطبيب على وجه السرعة إذا كنتِ تعانين من أحد الأعراض التالية، بجانب تأخر الدورة الشهرية:

  • صداع
  • تغيرات في الرؤية
  • القيء أو الغثيان
  • حمى
  • تساقط الشعر
  • إفرازات الثدي
  • زيادة في نمو شعر الجسم